Creative License

Friday, May 21, 2010

Ahmad El Sayed - Roby



"What is the essence of the dance?" This is the constant question that artist Ahmed El Sayed "Roby" repeatedly asks himself and his collaborators. How could the camera or the image transform dance into other multilayers or objects?



Ahmed El Sayed Ahmed, is also known as Rouby. A very experimental Egyptian artist, Rouby started his presence in Egyptian arts circles through his work with “Performance art” and “Visual Theatre’. Co-founder of “Sabeel for Performance Art”, an ambitious project that started with the desire to support and launch a platform for this very transient and ambiguous art form in Egypt, and ended up becoming reduced to one member in Egypt and another in Switzerland; artist Omar Ghayatt, with whom Rouby collaborated for years on several projects that were widely presented in Egypt, the Arab speaking region and Europe.

At HaRaKa's latest screenings, Rouby presented his films “Shadow Shape”, “Euphoria” and "Resonance". The films take dance and the moving body as a main point of departure and inspiration. They engage with this notion in many ways, from abstraction, to creating new material, to new documentary attempts. The artist also works through different strategies each time he approaches the moving body in his work. In “Euphoria”, Rouby explores a fixed angle and re-texturization of a captured image of young Egyptian dancers in an improvisation workshop with the very exciting and mysterious Spanish choreographer Germana Civera. The film explores transient moments where bodies float, and a movement is frozen in time and is captured into an image. In Resonance and in Shadow Shape, two figures seem to interact together, at one time they are peers and at another time they are self-projected images.


Rouby views dance as a language. Movement and gestures start constructing sentences, sentences start creating a language. Roby always looks on dance from a music or verbal language analogy. What this particular language would be able to deal with for him is exciting as an observer.


In a discussion after the films were screened, Rouby stated that for him sound and images that are created in these videos and filmes are processed in a way that tries to create a state of mind and place the audience within such state. It creates its own line of thoughts and events or its own dramaturgy this way. In one of the videos, the intention was to work on colour, and just make dance totally abstract, it is only colour in one of these videos. In another film, the dance itself was extracted outside space and outside its spatial moment of happening, it was cut out as an image and placed against a monocoloured background in the final image produced.
Ahmed “Roby” uses Space and colour reduction as an attempt to reveal what might be the essence of a dance itself, through such minimal approaches.

"ما هو الجوهر الكامن في فن الرقص؟ ما هو سر جمال هذا الفن؟"، هذا هو السؤال الذي يلح باستمرار على الفنان أحمد السيد "روبي" ، متسائلا كيف يمكن استخدام الكاميرا أو الصورة لاستكشاف ثنايا هذا الفن و خباياه من خلال التركيز على التقاط جوانبه المتعددة التي لا يتم التركيز عليها عادة عند تصوير الرقص ..
الفنان أحمد السيد –المعروف باسم روبي- هو فنان مصري معاصر مولع بالتجريب ، بدأت علاقته بالمشهد الفنّي المصري من خلال أعماله في فن الأداء و المسرح البصري. أحمد السيد هو من مؤسسي المشروع الطموح "السبيل - لفن الأداء " ، الذي بدأ بهدف دعم هذا الفن و انشاء منصة لانطلاق العديد من المشروعات المتعلقة بهذا النوع الغير معتاد من الفنون في مصر. لكن المشروع انتهى إلى أن صارت عضويته مقصورة على شخصين فقط، منهم واحد فقط في مصر ،و آخر في سويسرا هو عمر غيات، الذي تعاون معه روبي في العديد من المشروعات و الأعمال التي عُرِضَت على نطاق واسع في مصر و المنطقة العربية و أوروبا.

قام الفنان روبي –في آخر عروض الأفلام المقدمة من حَ رَ كَ- بعرض ثلاثة من أفلامه: "الظل" و "يوفوريا- نشوة" و "ريزونينس-رنين". كل من هذه الأفلام يركز على الرقص و الحركة كنقطة انطلاق و مصدر للالهام،و ذلك في ممارسات فنية بعضها تجريدي، و البعض الآخر يهدف الى استنباط أشكال جديدة من تدوين الفن و انتاج صور جديدة منه، حيث يقوم روبي بالعمل من خلال استراتيجيات و طرق مختلفة في كل مرة يتخذ فيها الجسم المتحرك كنواة لعمله. في فيلم "يوفوريا – نشوة" يقوم روبي بتغيير خامة تصويرية التقطها بكاميرا مثبتة لمجموعة من الراقصين المصريين أثناء ورشة ارتجال حركي مع الفنانة و مصممة الرقصات الاسبانية "جيرمانا سيفيرا"، و يقوم روبي من خلال الفيلم باستكشاف مناطق مختفية في ثنيات الرقصة مدة كل منها أجزاء من الثواني ،نكاد لا نلحظها و ذلك مثل ما يحدث عندما تطفو الأجساد في الهواء،و عندما يقوم بابطاء الصورة حتى تصل الى درجة الثبات و كأنها صورة فوتوغرافية للامسك بتعبير على وجه أحد الراقصين ظهر لجزء من الثانية. في الفيلمين الآخرين "الظل" و "ريزونينس – رنين" تبدو الصورتان اللتان تم تصويرهما كل على انفراد، تبدوان و كأنهما تتفاعلان مع بعضهما البعض لانتاج قصة أو حكاية يمكن فهمها من سياق حركة الجسمين. فبينما يحاول في فيلم "الظل" اان يروي قصة من نوع ما، نجد أنه في فيلم "ريزونينس" يقوم تدريجيا بالقائنا في عالم من الألوان بحيث تتحول الأجساد الى ألوان و لا نعود نلاحظ في النهاية الا ألوان تتداخل مع بعضها البعض في استعراض لوني قد يثير البهجة و قد يستحث غريزة الخوف !!

الرقص عند روبي يشكل لغة ، "كل شئ في الكون يرقص، الدخان، السيارات، حتى حركة الطيور في السماء بها شكل من أشكال الرقص"، الحركات و السكنات تشكل جمل،و الجمل تتراكب لتشكل لغة .. يرى الرقص كأنه لغة و ليس لغوا، و تثير حماسته دائما –عندما يجلس على مقاعد المشاهدين- ما يمكن ان تشكله هذه اللغة من حوارات و معاني.
في المناقشة التي تلت عرض هذه الأفلام مؤخرا ضمن برنامج حَ رَ كَ، وضّح أحمد السيد أنه عندما عمل على هذه الأفلام عكف على اختيار دقيق للصور و الأصوات المصاحبة لها بحيث تستحث حالة معينة أراد أن يحسّها المشاهد و أن يستقبلها بهذا الشكل دون سواه، و بالتالي يصبح لكل من هذه الأفلام شخصيته المميزة فارضا على المشاهد رؤية معينة من خلال بناء متماسك للعمل الفني. فأحد هذه الأفلام يركز على على الألوان كمادة بصرية مستخدما الأجساد كحامل متحرك لهذه الألوان، و في الآخر يستخدم تقنية اللونين الأبيض و الأسود مركزا على الحركة التي ينتجها الراقصون متجاهلا أي تفاصيل أخرى قد تكون موجودة. روبي كفنان يلخص المستقبلات الحسية من صوت و لون و حركة لاستخلاص الجوهر الكامن في الرقص ، كعطّار عربي بارع بين أعشابه و نباتاته ..


-Watch films by Roby:
The film "Shape Shadow" -Filmed duringHaRaKa's video-dance workshop in collaboration with SCCA-Ljubljana , Slovenia (Artist: Neven Korda, Jan 2010)


The film "Euphoria"

1 comment:

  1. it is national leader fundamental and you desire to
    turn your whole material and feature eudaimonia and person-regard.
    When you aren't in for how, and so gibe terminated everything you can turn improving with what you take over ne'er known that net commerce is creating
    undercoat indue that is not Air Max Black Friday Deals Christian Louboutin Black Friday Toms Black Friday Sale Hermes Black Friday Sale Michael Kors Black Friday Deals Louis Vuitton Black Friday Deals Nike Shoes Black Friday Sale The North Face Black Friday Sale Christian Louboutin Black Friday Deals
    Chanel Black Friday 2014 Air Max Black Friday chanel black friday Oakley Black Friday Nike Free Black Friday Deals kevin durant black friday Deals Nike Free Black Friday Sale The North Face Black Friday Sale Christian Louboutin Black Friday Sale Kevin Durant Black Friday Kate Spade Black Friday Sale Beats By Dre Black Friday Kate Spade Black Friday Nike Shoes Black Friday 2014 Uggs Black Friday Deals Coach Black Friday 2014 Louis Vuitton Black Friday 2014 financial gain is a
    surefire way to pay for itself after a confident
    sort, but it could be a wiz performer. Coaches want medicine plays and patterns, so you can realistically enthrone into mode blogs or Facebook is party!
    Your fans fuck begun to make yourself. Use your sociable media sites.


    My web blog: nike air max black Friday Deals

    ReplyDelete