Creative License

Saturday, April 23, 2011

Force Majeure - قُوّة قَاهِرَة

2009 a partnership contract is signed, uniting five institutions from five Mediterranean cities under the umbrella of a “Miniatures” project, supported by the European Union’s “Third Countries” collaborations exchange schemes. December 2010: a revolution erupts in Tunis. January 2011: a revolution erupts in Egypt. Within a state of emergency, and under martial law previous agreements are rendered legally and conceptually obsolete. “Force Majeure” is an artistic position/ encounter that tries to reassemble elements of an event previously engineered by regional scripted politics of exchange, and takes a stance to look at those elements and exchange modes processing this publicly through different platforms.
“Force Majeure” rejects the position of culture and the arts as a commodity offered on smoothed grounds, or as a propagandist political backdrop. It prefers the friction generated within a turbulent socio-political condition as a host, hoping to reassert the position of arts within the current Egyptian reality as a necessary space for alternative political thinking and the artistic moment of encounter as a site for reworking preset givens, or at least as an invitation to step into possibilities.
Adham Hafez

“Force Majeure” comes as a direct reaction to a contingent political reality, it happens in a context in which an artistic collaboration was supposed to happen with a specific political and production parameters within a no longer existing political reality. This forced the local host, the artistic partners and other involved parties to question the meaning of their position towards each other and towards this so-called collaboration.
The artists were commissioned through a network of five partners: Officina (Marseilles), HaRaKa (Cairo), L’Animal A L’Esquena (Barcelona), El Teatro (Tunis) and Indisciplinarte (Terni). The project “Miniatures Officinae” originally conceived by Officina took the relationship to the other as a departure point, and the Miniature as a form of interest. Miniatures being a historical artifact for the region and traditional format of documenting, illustrating, preserving, perpetuating not only national narratives but narratives about the other was chosen as the form and format for this artistic production process. It thus became an operative concept that allowed the artists to explore its meaning and possibilities, developing such strategies as minimalism, condensation, illustration, abstraction, and over-identification.

The artists used the Miniatures in a way of questioning if there are really shared historical narratives between those partners, whether this relationality could be expressed through this common medium? If this medium is valid at all?

The different ways through which artists responded was an indication of the evolving relationality and the continuous changing notion of otherness as the project unfolded through residencies within the Mediterranean region.
Egypt was chosen as a site for these works to be presented in 2009. In the light of a new unfolding reality and clear conceptual challenges to all kinds of artistic practices and partnerships working in Egypt, the miniatures project now comes under the clause, ' Force Majeure'

The very roles of its partners unpremeditatedly redefined and irreversibly changed. This process comes by 'force' of the events that are taking place across the Middle East region, the so-called 'Other', and raises the question of how valid are the previous assumptions about otherness and collaborating with the other and whether or not these assumptions and perceptions hold true in light of continuing changing reality.
The partners in this project seek to critically engage with this reality and support the position that art practices must adapt and evolve by continually questioning and problematizing the ways and contexts in which they are created.
Ismail Fayed

”Force Majeure” presents ten newly commissioned miniatures from the artists: Andrea Abbatengelo (Italy), Marie AlFajr (France/Egypt), Shaymaa Aziz(Egypt), Leo Castro (Spain), Ammar Habli (Tunis), Christoph Haleb(France), Gruppo Nanou (Italy), Filiz Sizanli(Turkey), Imen Smaoui(Tunis), Carme Torent (Spain)


26, 27 April 2011
Conference: “Co-changing Maps”
Location: Goethe Institut Kairo- 6 Bustan Street
Registration Obligatory:

27 April 2011: Opening- “FORCE MAJEURE”
7pm at Townhouse Gallery- Factory
Open Event/ Free admission

28, 29, 30 April 2011: “FORCE MAJEURE” Performances and Visual Work
7pm to 10pm at Townhouse Gallery- Factory
Open Event/ Free admission

Parallel Events
21st April 2011- 5th April 2011: Research residency of renowned Catalan researcher, performer, educator and head of “CRA’P” arts organization; Toni Cots.

3rd May 2011: Three short films by Toni Serra, founder of the video archive OVNI, followed by a presentation and a talk with researcher in residency Toni Cots
7pm at Library of Townhouse Gallery

Force Majeure is conceived by Adham Hafez and Ismail Fayed
Artists Selection took place collaboratively within the partners network

The project “Force Majeure” is produced and organized in Cairo by HaRaKa Dance Development and Research, and is supported by the Townhouse Gallery, Goethe Institute and the Spanish Embassy’s Cultural Affairs Section. Media partner: AlMasry AlYoum .
“Force Majeure” is part of “Miniatures Officinae” which receives the support of the European Union, and is collaboratively co-produced by Officina (Marseilles), L’Animal A L’Esquena (Celra), CRA’P (Barcelona), El Teatro (Tunis), Indisciplinarte (Terni)
Further support to the project “Miniatures Officinae” is supported by Marseilles Provence Cultural Capital 2013.

”Miniatures Officinae” is a project of production, dissemination and reflection, carried out by Officina (Marseilles), that started 2008 and culminates in large scale cultural event in Marseilles Provence Cultural Capital 2013

*The views presented within this project are solely the views of the artists and organizers, and do not represent the views of the European Union

For more info:


"قُوّة قَاهِرَة"

"تم توقيع عقد شراكة فنية يجمع بين خمس مؤسسات من دول متوسطية في عام 2009، و ذلك تحت مسمى "مشروع المنمنمات" المدعوم من برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعاون و التبادل مع دول العالم الثالث.
في ديسمبر 2010 ، اندلعت ثورة في تونس.
في يناير 2011 ، اندلعت ثورة في مصر.
في ظل "حالة طوارئ" و تحت "الحكم العسكري" تعتبر كل الاتفاقات السابقة لاغية و باطلة. "قُوّة قَاهِرَة" هو لقاء فني يحاول استجماع شتات عمل تم تصميمه وفقا لسياسات تبادل ثقافي بين دول هذه "المنطقة" تم إعدادها مسبقا ، و يأخذ موقفا للنظر في عناصر هذا العمل و آليات تنفيذه بشفافية من خلال سُبُل مختلفة. يأخذ "قُوّة قَاهِرَة" موقفا برفض الرأي القائل بأن الفن و الثقافة يمكن أن تشكلا سلعة، أو أداة لتسويق أفكار سياسية بعينها، في الوقت الذي يفضل فيه الاحتكاك مع واقع ثقافي و اجتماعي مضطرب،و يأمل هذا الحدث في التأكيد على الفن كمساحة ضرورية لطرح طرق تفكير بديلة في الواقع السياسي المصري، و التأكيد أيضا على الفن كوسيلة لإعادة النظر في المُسَلّمات ، أو على الأقل النظر إليه كدعوة للانفتاح على الممكن.
أدهم حافظ

"يأتي "قُوّة قَاهِرَة" كرد فعل مباشر لواقع سياسي دقيق، فالعمل كان من المفترض أن يحدث ضمن سياق انتهى واقعيا، سواء السياق السياسي أو سياق الإنتاج الفني، هذا "التغيير" أجبر المُضيفين و المؤسسات المشاركة –فنيا و غيره- على التساؤل عن معنى مواقفهم تجاه بعضهم و عن موقفهم تجاه هذا التعاون المُزعم.
تم اختيار الفنانين من خلال مجموعة تعاون فني مكوّنة من خمس شركاء هم "أوفيتشينا – مارسيليا(فرنسا)ا" و "حَ رَ كَ – القاهرة" و "لانيمالا لاسكينا – برشلونة(اسبانيا)" و "انديشيبلينارته – تيرني(إيطاليا)" و "التياترو – تونس"، بدأت في مراحلها الأولى من خلال "أوفيتشينا" الشريك الفرنسي. اتخذت هذه المجموعة "العلاقة بالآخر" كنقطة بدء ، و اختارت "المنمنات" كمَصَب للاهتمام."المنمنمات" تراث فني و تاريخي مهم لهذه "المنطقة" استُخدم في التأريخ و التوثيق و الشرح و الحفظ، و أيضا التخليد لرؤى، ليست قومية فقط و إنما عن النفس و عن "الآخر"، و لهذا اختيرت "المنمات" كشكل و كقالب لعملية الإنتاج الفنية هذه. و بذلك أصبحت "المنمنمات" هي المبدأ الذي انشغل الفنانين باستكشاف أبعاده و امكانياته، مطوّرين في ذلك استراتيجيات مختلفة مثل التصّغير و التكديس (التركيز) و الشرح و التجريد.

من خلال "المنمنمات" كفكرة و كأداة و كنوع فني، تساءل الفنانون عمّا إذا كان هناك حقّا رؤى تاريخية مشتركة بين الشركاء في هذا المشروع، و هل هذه الرؤى و العلاقات –ان وجدت- يمكن التعبير عنها من خلال استخدام هذا الوسيط المشترك؟
لقد شكّلت الاستجابات المغايرة لدى الفنانين لهذه الأفكار و الأطروحات معيارا يقيس العلاقة المتطورة باستمرار بين أبناء "المنطقة" و التغيير المستمر في فكرة "الآخر" ، و ذلك مع مرور الوقت و دخول المشروع في مرحلة الإقامات الفنية في المنطقة المتوسطية.
تم اختيار "مصر" كموقع لاستضافة هذا الحدث في عام 2009. في ضوءالواقع المتغير باستمرار، و مع التحديات القوية التي تواجهها الأنشطة الفنية و الأنشطة ذات التعاون المشترك مع دول من خارج المنطقة، في ضوء هذا الموقف يقع مشروع "المنمنمات" الآن تحت طائلة فقرة "قوة قاهرة".

على غير المتوقع، تغيرت أدوار الشركاء في هذا المشروع و اختلفت بشكل لا رجعة فيه. هذه العملية الفنية تلتقي اليوم مع التغيرات المفاجئة و الأحداث التي تتفجر في منطقة الشرق الأوسط، كما تلتقي مع "الآخر" المزعوم، كما تثير أسئلة عمّا إذا كانت الافتراضات السابقة عن "الآخر" و "التعاون مع الآخر" هي افتراضات مازالت صالحة حتى يومنا هذا، و عما ان كانت هذه الافتراضات و الأحكام المسبقة لا تزال صحيحة في ضوء التغيير المستمر في الواقع.
يسعى الشركاء في هذا المشروع إلى الارتباط بشكل "نقدي" مع الواقع المحيط، و دعم القول الداعي بأن تكون الممارسات الفنية قادرة على التكيّف من خلال التساؤل المستمر و مناقشة المشكلات التي تواجهها خلال عمليات الإبداع الفني مما يؤدي إلى تطوّرها بشكل صحي في النهاية."
إسماعيل فايد


26 و 27 أبريل 2011
مؤتمر: "تغيير الخارطة معًا"
المكان: معهد جوته بالقاهرة – 6 شارع البستان

27 أبريل 2011: الافتتاح – "قُوّة قَاهِرَة"
7 مساء في التاون هاوس جاليري – المصنع

28 و 29 و 30 أبريل 2011 : "قُوّة قَاهِرَة" – عروض أداء و أعمال بصرية
من 7 مساء حتى 10 مساء في التاون هاوس - المصنع

أحداث موازية
من 21 أبريل حتى 5 مايو 2011: فترة الإقامة الفنية للسيد "توني كوتس" الباحث المعروف دوليا و المؤدي و المنشغل بالتعليم و رئيس منظمة "كراب" الفنية ، من كاتالونيا- اسبانيا.

3 مايو 2011: عرض ثلاثة أفلام قصيرة للفنان "توني سيرا" مؤسس أرشيف الفيديو الشهير "أوفني – OVNI " يليها حوار مع الباحث المقيم "توني كوتس" لتقديم هذا العمل.
7 مساء – في المكتبة بالتاون هاوس جاليري.

يقدم "قُوّة قَاهِرَة" عشر "منمنمات" تعرض للجمهور لأول مرة للفنانين:
-أندريا أباتاتنجيلو (إيطاليا).
-ماري الفجر (مصر\فرنسا).
-شيماء عزيز (مصر).
-ليو كاسترو (اسبانيا).
-عمار حبلي (تونس).
-كريستوف حلب (فرنسا).
-جروبو نانو (إيطاليا).
-فيليز سيزنالي (تركيا).
-إيمان سماوي (تونس).
-كارمِه تورنت (اسبانيا).

مشروع "قُوّة قَاهِرَة" يتم إنتاجه و إدارته بالقاهرة من قبل مشروع "حَ رَ كَ" لتنمية و بحث فن الرقص ، و يلقى دعم التاون هاوس جاليري ، معهد جوته بالقاهرة و القسم الثقافي بالسفارة الإسبانية بالقاهرة. الشريك الإعلامي للحدث: جريدة المصري اليوم.
"قُوّة قَاهِرَة" هو أيضا جزء و مرحلة من مشروع "منمنمات أوفيتشينا" الذي يلقى دعما من الاتحاد الأوروبي، و يتم انتاجه بالشراكة مع مؤسسات "أوفيتشينا" بمارسيليا ، "لانيمال لاسكينا" و "كراب" بإسبانيا، و "التياترو" بتونس، و كذلك "انديشيبلينارتِه" بإيطاليا.
يتواصل المشروع "منمنمات أوفيتشينا" بدعم إضافي من مؤسسة إدارة احتفالية "مارسيليا و بروفانس" عاصمة للثقافة الأوروبية في 2013.

*تنويه: الآراء المطروحة في هذه الأعمال هي الآراء الشخصية للفنانين و المنظمين و لا تعبر بأي حال من الأحوال عن آراء الاتحاد الأوروبي.

للمزيد من المعلومات برجاء زيارة:

No comments:

Post a Comment